تصميم وابداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ناقصات عقل ودين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توته بس بنوته
مشرفة قسم الديكور
avatar

عدد الرسائل : 186
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: ناقصات عقل ودين   السبت مايو 10, 2008 3:56 am



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يخفى على الجميع ما تمثله المراءة في حياتنا ( خصوصا نحن المسلمين )


وما دورها في بناء مجتمع صالح كما هو دورها ايضا في التنمية والحضارة والبناء الاجتماعي والهيكل التنظيمي للحياة

لا اعتقد ان هناك من يستطيع ان يستغني عن المراءة

ليس هذا ما اود طرحه

ولكن كثيرا ما نسمع من يردد (( ناقصات عقل ودين ))

وهو حديث صحيح نؤمن بصحته وهو كلام سيد المرسلين عليه افضل الصلاة واتم التسليم


الذي(( لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ))



ولكن نظرة الرسول صلى الله عليه اشمل واعم وهو بكل حديث يريد ان يعلمنا وينبهنا الى امر اهم

او بالاصح الى امر به ترقى امتنا



(( تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك ))



دعوني في بادئ الامر افسر لكم ما معنى ناقصات عقل ودين حسب الشرع واقوال المفسرين

وهذا لا نقاش فيه ابدا


"عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه- قال: خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في أضحى أو فطر؛ أي يوم عيد الأضحى أو عيد الفطر إلى المصلى، فمر على النساء فقال: يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقلن: وبم يا رسول الله قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن، قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل قلن: بلى: قال فذلك من نقصان عقلها، أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟ قلن: بلى، قال: فذلك من نقصان دينها"، وقد ورد الحديث 32 مرة في كتب السنة وشروحها،


مناسبة الحديث: الرسول – صلى الله عليه وسلم- يلفت نظر المسلمين إلى إكمال جوانب النقص في العبادة، وإذا كانت بعض السيدات لا يصلين لظروف خاصة، فإن الصدقة تجبر النقص في غير الفرائض.
والحديث فيه مدح للنساء أكثر من كونه ذماً لهن، لأن الرسول – صلى الله عليه وسلم- أكد على قدرة النساء في السيطرة على عقول وقلوب الرجال، فهن أقوى تأثيراً على الرجل من تأثير الرجل عليهن.
وعلينا نحن المسلمين أن لا نأخذ بحديث واحد ورد بحق النساء ونترك سائر آيات القرآن التي كرمت المرأة كالرجل، وامتدحتها كما امتدحت الرجل، وكذلك الأحاديث النبوية التي أثنت على المرأة في كل مرحلة من مراحلها، وأوجبت برها وحسن معاملتها، سواء أكانت بنتاً أو أختاً، أو زوجة، أو أماً ..إلخ




مما سبق نستنتج ان هناك حكمه جليلة خلف هذا الحديث

الا وهي امر الرسول صلى الله عليه وسلم للنساء بسد نواقص دينهن التي هي بالاساس من فطرتهن والتي فيها خير لهن


وكذلك مدح للمرأه بان عقلها وتفكيرها على مستوى عالي وبشهادة خير خلق الله



ويكفي انهن يسلبن عقوول الرجال ( وهذه اسألوني عنها فانا سابصم بالعشرة انهن كذلك )



رغم هذا كله فهناك من لا يزال يعتبر هذا الامر نقصا في المراءة ؟



هناك امور فضل الله بها الرجال على النساء والعكس ايضا يجب علينا احترامها والوقوف عندها لانها من حدود الله (( ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه ))


في المقابل هناك من لا يزال ينظر الى المراءة بدونيه وهذا والله قمة التخلف


لذا تجد ان هناك اشخاص عندما يلفظون لفظ امراءة يلحقها بقوله ( اكرمكم الله )

هذه صورة فقط وقد تتعدى ذلك بكثير !!!!!


لماذا هذه النظرة الدونية للمراءة في مجتمعاتنا ؟!


رغم ان مجتمعاتنا حتى وان نظرت كذلك فهي مازالت تحترم المراءة ووضع المراءة لدينا افضل بكثير من مثيلاتها في الغرب

التي لا يتعدى دور الواحده منهن كونها عشيقة او رفيقة سرير مهما بلغت بها المناصب


اي انها سلعة بهذا المنطق ولا يوجد من يرعاها ويراعي شؤؤنها ويحقق لها رغباتها


مثلما هو الحال لدينا



اسئلة كثيره تدور في مخيلتي


- لماذا يوجد عندنا مثل هذا التخلف ؟


- لماذا لا يزال هناك نظرات دونية للمراءة ؟ هل المراءة مسؤلة عن ذلك ايضا ؟

- الا ترون معي ان بعض النساء يضعن انفسهن في الحضيض بتصرفاتهن وافعالهن مما يؤدي الى هذه النظره الدونيه ؟

- اليست المراءة اما واخت وزوجه وحبيبه اي انها في حياة كل رجل فلماذا الرجل ينظر لها هكذا ؟

- المرأة ومطالبتها بالحرية والخروج الا تعتبر اساءت لنفسها ولا نوثتها ولكرامتها ؟



- هل ترون ان المراءة العامله تستطيع ايضا تادية واجباتها كأم ومربية ؟


- مارايكم بالمراءة بشكل عام هل هي مؤدية لواجباتها بشكل عام سواء كانت عامله ام غير ذلك ؟


- هناك دائما اشياء صغيره تؤثر في المراءة وبتصرفها وردة فعلها قد تفاقم المشكلة . هل هذا صحيح ؟!


- النظره الحالمه التي تعيشها المراءة خصوصا قبل الزواج وبعد الزواج تسطدم بالواقع من ما يؤدي الى تصرفات غير منطقية منها قد تؤدي الى حياة تعيسه في النهاية لماذا هذه الاحلام الخيالية والبعد عن المنطقيه ؟




حفظكم الله ورعاكم




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KaToOo3a
مشرف قسم الاتصالات والجوال
avatar

عدد الرسائل : 737
العمر : 31
مزاج :
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ناقصات عقل ودين   السبت مايو 10, 2008 12:37 pm


جزاك الله خير


تقبلي مروري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ناقصات عقل ودين   السبت مايو 10, 2008 2:05 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صعب المنال
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ناقصات عقل ودين   السبت مايو 10, 2008 4:54 pm

الجواب : معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب للب الرجل الحازم من إحداكن فقيل يا رسول الله ما نقصان عقلها ؟ قال أليست شهادة المرأتين بشهادة رجل ؟ قيل يا رسول الله ما نقصان دينها ؟ قال أليست إذا حاضت لم تصل ولم تصم ؟) بين عليه الصلاة والسلام أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها وأن شهادتها تجبر بشهادة امرأة أخرى؛ وذلك لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى فتزيد في الشهادة أو تنقصها كما قال سبحانه : {وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى} الآية ، وأما نقصان دينها؛ فلأنها في حال الحيض والنفاس تدع الصلاة وتدع الصوم ولا تقضي الصلاة ، فهذا من نقصان الدين ، ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه ، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله عز وجل ، هو الذي شرعه عز وجل رفقا بها وتيسيرا عليها لأنها إذا صامت مع وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك ، فمن رحمة الله شرع لها ترك الصيام وقت الحيض والنفاس والقضاء بعد ذلك . وأما الصلاة فإنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة ، فمن رحمة الله جل وعلا أن يشرع لها ترك الصلاة ، وهكذا في النفاس ، ثم شرع لها أنها لا تقضي؛ لأن في القضاء مشقة كبيرة . لأن الصلاة تتكرر في اليوم والليلة خمس مرات ، والحيض قد تكثر أيامه ، فتبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام أو أكثر ، والنفاس قد يبلغ أربعين يوما فكان من رحمة الله لها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداء وقضاء ، ولا يلزم من هذا أن يكون نقص عقلها في كل شيء ونقص دينها في كل شيء ، وإنما بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن نقص عقلها من جهة ما قد يحصل من عدم الضبط للشهادة ، ونقص دينها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال الحيض والنفاس ، ولا يلزم من هذا أن تكون أيضا دون الرجل في كل شيء وأن الرجل أفضل منها في كل شيء ، نعم جنس الرجال أفضل من جنس النساء في الجملة لأسباب كثيرة ، كما قال الله سبحانه وتعالى : {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ } لكن قد تفوقه في بعض الأحيان في أشياء كثيرة ، فكم لله من امرأة فوق كثير من الرجال في عقلها ودينها وضبطها ، وإنما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن جنس النساء دون جنس الرجال في العقل وفي الدين من هاتين الحيثيتين اللتين بينهما النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها الصالح وفي تقواها لله عز وجل وفي منزلتها في الآخرة ، وقد تكون لها عناية في بعض الأمور فتضبط ضبطا كثيرا أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل التي تعنى بها وتجتهد في حفظها وضبطها ، فتكون مرجعا في التاريخ الإسلامي وفي أمور كثيرة ، وهذا واضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وبعد ذلك ، وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية وهكذا في الشهادة إذ انجبرت بامرأة أخرى ، ولا يمنع أيضا تقواها لله وكونها من خيرة عباد الله ومن خيرة إماء الله إذا استقامت في دينها وإن سقط عنها الصوم في الحيض والنفاس أداء لا قضاء ، وإن سقطت عنها الصلاة أداء وقضاء ، فإن هذا لا يلزم منه نقصها في كل شيء من جهة تقواها لله ، ومن جهة قيامها بأمره ، ومن جهة ضبطها لما تعتني به من الأمور ، فهو نقص خاص في العقل والدين كما بينه النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء وضعف الدين في كل شيء ، وإنما هو ضعف خاص بدينها ، وضعف في عقلها فيما يتعلق بضبط الشهادة ونحو ذلك ، فينبغي إيضاحها وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم على خير المحامل وأحسنها ، والله تعالى أعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طفله هيمانه
مراقبه عامه
مراقبه عامه
avatar

عدد الرسائل : 1667
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ناقصات عقل ودين   الأحد مايو 11, 2008 9:04 am




يعطيك العافيه
علي الموضوع
يا حلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة البحر
الإداره
الإداره
avatar

عدد الرسائل : 1063
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ناقصات عقل ودين   الأحد مايو 11, 2008 10:15 am

يعطيكي العافيه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshate.yoo7.com
 
ناقصات عقل ودين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شواطئ الحب :: منتدى الشاطئ العام :: القضايا الساخنه والمناقشات-
انتقل الى: